أثارت الناشطة في المجتمع المدني ريم عبد الناظر الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي الجدل بعد تقدمها بطلب زواج من صديقها رجل الأعمال كريم.
و كانت عبد الناظر قد طلبت الزواج من حبيبها و قد قبل طلبها لتذهب إلى منزل عائلته و في يدها خاتم الخطوبة و طلبت يده من والدته في خطوة جريئة و غير معتادة في المجتمع التونسي بصفة عامة و باقي المجتمعات سواء كانت عربية او غربية حيث دائما ما يكون الرجل هو من يتقدم لخطبة المرأة.
و اعتبر العديد من التونسيين على الفيسبوك ان تصرف ريم عبد الناظر شجاع و جريء و يقطع مع العادات و التعقيدات التي يفرضها المجتمع.


الصور :






























إضافة تعليق