شهدت مصر جريمة بشعة تمثلت في مقتل فتاتة على يد صديقتها المقربة.
وقالت المتهمة الرئيسة في قضية مقتل الفتاة المصرية نجلاء نعمة الله سعيد، داخل مول شهير في محافظة البحيرة أثناء عملها في عيادة طبيب، “مقدرتش أنام من يوم الجريمة، روحها طلعت في إيدي”.
وكشفت الجهات المختصة أثناء التحقيق في واقعة قتل نجلاء خنقا وطعنا على يد صديقتها “المتهمة الأولى” وشابين، أن المتهمة نفذت الجريمة بغرض السرقة، وحررت النيابة مقطع فيديو مدته 120 ثانية يتضمن ظهور المتهمين أثناء الجريمة، وطلبت النيابة تحريات المباحث النهائية حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وكشفت المتهمة الرئيسة والعقل المدبر للجريمة أثناء استجوابها أمام جهات التحقيقات، عن تفاصيل جديدة في قتل الضحية واللحظات الأخيرة، قائلة: “أنا مش عارفة عملت كده ازاي، كنا عايزين نسرقها وخلاص.. مكنتش أعرف أن الموضوع هيوصل للقتل، مش عارفة أنسى شكلها ومش قادرة أنسى مشهد موتها، مقدرتش أنام من يوم الجريمة.. روحها طلعت في إيدي”.
وتمكنت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية المصرية من حل لغز جريمة قتل فتاة المول بعد مرور 48 ساعة، حيث توصل ضباط قطاع الأمن العام، إلى المتهمين بارتكاب الواقعة، وتبين أن المتهمة الرئيسة والعقل المدبر للحادث، هي صديقة للضحية، وأنها استعانت باثنين من أصدقائها “شابان” لقتل الضحية وسرقتها، وتمكن المتهمون من تنفيذ الجريمة وسرقوا هاتف الضحية ومبلغا ماليا. وتم تحرير محضر بالواقعة واخطرت النيابة التى باشرت التحقيق.


الفيديو :





















إضافة تعليق