انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، السبت الماضي، فيديو يظهر لحظة سقوط جسم غريب فوق مدينة إزمير التركية، وزعمت التكهنات بأن هذا الجسم هو نيزك أخضر اللون، أو قمر صناعي متحطم، وربما يكون جسما سماويا غامضا.
يظهر الفيديو لحظة توهج الجسم الأخضر الغريب المتلأليء، وهو يسقط من السماء إلى الأرض، ليختفي وهجه تماما خلال لحظات، بعد سقوطه وراء بعض الجبال في إزمير، وذلك في الساعة 2 صباح السبت الماضي.
وأفاد شهود عيان بأنهم سمعوا انفجارا قويا لحظة اصطدام الجسم القوي بالأرض، وقال البعض إنهم سمعوا صوت الانفجار والجسم مازال في السماء، مما يعني أن صوت الانفجار كان بسبب لحظة اصطدام الجسم الغريب بالغلاف الجوي.
قامت الآلاف بالتعليق على الحدث من خلال إطلاق هاشتاج “صلوا من أجل تركيا” باللغة الإنجليزية، حيث قال أحدهم إن هذا الجسم هو صاروخ تحطم على أرض تركيا، بينما أضاف آخر أنه يعتقد أن ذلك كان طبقا طائرا، لأنه شاهده بعينه وهو يطير في السماء.
وأوضح الدكتور حسن علي دال، أستاذ فيزياء الفلك، ما حدث بالضبط، حيث قال في تغريدة له عبر “تويتر”، أن ما حدث يعرف باسم “الشهب”، فعندما يصطدم نيزك بالغلاف الجوي للأرض، يصبح مثل الكرة النارية، ونراه كشهاب في السماء، وغالبا ما يحترق في الغلاف الجوي العلوي، هذا بحسب ما نشرته جريدة “ذا صن”.
وأكد أن هذا الحدث طبيعي، يحدث كل عام خاصة في شهري يوليو وأغسطس، وذلك بسبب تقاطع الأرض مع الحطام المتبقية من مذنب “سويفت تاتل”، حيث تتحرك هذه النيازك بسرعة 133 ألفا و200 ميل في الساعة، وفي وقت الذروة من الممكن أن نرى 50 نيزكا في السماء خلال الساعة الواحدة.
وأشار إلى أن لون النيزك الأخضر قد يعود إلى طبيعة تكوينه، أو ربما لأنه يحتوي على كميات كبيرة من النيكل.


الفيديو :

إضافة تعليق