أدى رئيس الجمهورية قيس سعيد زيارة غير معلنة إلى وزارة التجارة اين حضر عدد هام من المواطنين.
وقد واجهت الوزارة منذ الثورة إلى اليوم، لا سيما خلال الايام الأخيرة الماضية وابلا من الانتقادات والاتهامات بسبب نقص العديد من المواد الأساسية أهمها الزيت المدعم.هذا بالإضافة الى الكشف عن شبهات فساد حول كميات من القمح الفاسد والسكر والقهوة الفاسدة التي تعلقت بالديوان الوطني للتجارة.
وتعالت بعد 25 جويلية تاريخ تفعيل الفصل 80 من الدستور مطالب بفتح ملف وزارة التجارة لا سيما قضية توريد العديد من المواد الأساسية المدعمة المتوفرة في تونس على غرار الحليب السويسري.
بالإضافة إلى كميات من الخضر والغلال، دون نسيان إغراق السوق بمختلف انواع السلع التي تسببت في انهيار كل المؤسسات الصناعية في جميع القطاعات دون استثناء.


الفيديو :

إضافة تعليق