قال رئيس الجمهورية قيس سعيد، إن مسؤولا بأحد الأحزاب وزّع منذ يومين وتحت جنح الظلام أموالا على عدد من الشباب من أجل القيام بعمليات النهب والسرقة والاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة.
وأضاف خلال لقاء جمعه اليوم السبت بممثلين عن الجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات” لو كانت هناك انتخابات لظهرت آلاف المليارات ولو كانت هناك احتجاجات مدفوعة الأجر لتم توزيع الأموال لكن حين يتعلق الأمر بالمجموعة الوطنية يقولون أن الدولة على وشك الإفلاس”.
وتابع قائلا ” افلسوا الدولة ومازالوا يفلسونها ويأتون بعد ذلك الى وسائل الاعلام ليتباكوا على الفقراء والمساكين”.
وشدد سعيد على أنه سيتصدى بكل ثبات لكل من سيحاول ابتزاز الشعب، مركدا أنه لا يوجد أي شخص أو أي جهة فوق القانون.


الفيديو :









                                     

إضافة تعليق