قال الفلكي محسن عيفة خلال استضافته على موجات الجوهرة أف أم، إن الوضع الوبائي سينفرج وسيخف بداية من آخر جويلية إلى آخر السنة مشددا على ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية.
وبخصوص الوضع السياسي، قال الفلكي العالمي إن هناك تحريض لكن دون نتيجة. وأضاف أن حزب تقوده إمرأة كشفت وعطلت النهضة لا بد من مشاركتها ودعمها، لأنها قادرة على حماية تونس.
كما أكد أن تونس في الطريق الصحيح، رغم أنها ستمر بستة أشهر صعبة تكشف فيها عدة ملفات وتكون هذه السنة سنة العدالة.
وبداية من سبتمبر و أكتوبر ستشهد تونس انفراجا في الأسعار .
ورأى أن إمكانية إجراء إنتخابات سابقة مطروحة إلا انها في غير وقتها.
وأشار إلى هجوم على رئيس الجمهورية رغم أنه بصدد بناء تونس الجديدة.
ولفت الى دول تحب تونس مثل الجزائر ليبيا مصر السعودية وتقدم لها دعما كبيرا، متابعا أن تونس بصدد ترميم صورتها في الخارج وستكون محبوبة في العالم.
كما أشار أنه تعرض إلى ضغوطات كبيرة من طرف النهضة وابتزازه وتقديم اغراءات طائلة له، ومنع من الحصول على رخصة لمشروعه الاعلامي راديو مارينا رغم تقديمه لملف كامل منذ 2016 ولكنه لم يرضخ للضغوطات وظل متمسكا بعلوية القانون.


الفيديو :



















         

إضافة تعليق