أكد الفلكي محسن عيفة، أن الوضع الوبائي في تونس قد بدأ في الإنفراج التدريجي منذ نهاية شهر جويلية الفارط وسيخف بدرجة كبيرة جدا في المستقبل القريب ، وقد شدد العيفة المواطنين الى الإلتزام التام بلباس الكمامة والمحافظة على التباعد الإجتماعي.
وأضاف العيفة أن فيروس كورونا سيندثر شيء فشيء ولكن في وضعنا علينا التعايش معه مع أخذ كل الإحتياطات اللازمة.

وبخصوص الوضع السياسي، قال الفلكي العالمي إن هناك تحريض لكن دون نتيجة. وأضاف أن حزب تقوده إمرأة كشفت وعطلت النهضة لا بد من مشاركتها ودعمها، لأنها قادرة على حماية تونس.
كما أكد أن تونس في الطريق الصحيح، رغم أنها ستمر بستة أشهر صعبة تكشف فيها عدة ملفات وتكون هذه السنة سنة العدالة.
وبداية من سبتمبر و أكتوبر ستشهد تونس انفراجا في الأسعار .



الفيديو :

















         

إضافة تعليق