تمكن منذ قليل زملاؤنا أبناء مركز الأمن الوطني بدوز الجنوبية من القاء القبض على الطرف الرئيسي في جريمة القتل التي جدت منذ 10 أيام بجهة بوشمة ڨابس و التي راح ضحيتها الشاب “م.د” البالغ من العمر 27 سنة بعد تلقيه العديد من الطعنات بواسطة سكين و قارورة زجاجية مهشمة على يدي القاتل بسبب خلافات قديمة بينهما.
القاتل و بعد ان تفطن لبشاعة جريمته غادر ڨابس سيرا على الأقدام لمدة 10 أيام و قطع مسافة تقارب 120 كلم الى إن وقع بين ايدي أعوان الأمن الذين شكوا في هيئته و تضارب أقواله أثناء التحري معه و لكنه اعترف لهم بعد ذلك بأنه مرتكب جريمة القتل بقابس و على الفور تم ايقافه و اتخاذ الاجراءات القانونية في شأنه إلى حين إحالته على العدالة.

الفيديو :

إضافة تعليق