قصة حياة جنجون : من نادل بمقهى إلى نجم مشهور في العالم العربي


قصة حياة جنجون : من نادل بمقهى إلى نجم مشهور في العالم العربي

 

 عمر الطويهري ولد في 22 سبتمبر سنة 1991 بجندوبة في عائلة متكونة من 6 أفراد ، درس  الثانوية ثم إنقطع عن الدراسة لأسباب مادية، في سنة 2005 بدأ عمر مشواره الموسيقي و أختار إسم “جنجون” كلقب فني الذي هو في الأصل إسمه في الحي و يعني “جن صغير.

واجهت جنجون عديد الصعوبات في مشواره الفني بسبب عدم توفر الماديات و الأستديوهات و مصوري الكليبات في منطقة الشمال الغربي، سنة 2018 إنتقل عمر إلى العاصمة و أشتغل في حانة من أجل توفير مصاريف التسجيل و التصوير و قابل هناك عديد النجوم فيهم من شجعه و فيهم من تعامل معه بعنصرية الشئ الذي زاد في إصرار جنجون على النجاح و فعلاَ نجح في تحقيق حلمه من الطفولة و أصبح اليوم أسمه ضمن الأوائل في الموسيقى التونسية


يوم 2 جانفي 2021 نشر “جنجون” تدوينة عبر حسابه الرسمي على “فايسبوك” علّق من خلالها على الفيديو الذي تداولته بعض الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، معتبرا أنّ ذلك “تشويها”.


وأكّد “جنجون أنّ الحقيقة ستنكشف قريبا لأنّه تقدّم بشكاية إلى القضاء، وأضاف أنّ ما حدث لن يمنعه من الغناء وسنة 2021 ستكون مليئة بالانتاجات الخاصة به، وفق تعبيره.


 وجاء في نصّ التدوينة :  “بعمري ما وصلت نهار سمّعت حد كلمة عيب واللى سبيت حد واللى اعتديت على حد موش من عوايدي و موش من تربيتي، فمّا شهر توا و برشا ناس تسب تشتم بكلام يمس منّي و من عايلتي ، كلام يطيّح المورال وما يخليكش تڨدم، ربّي يهدي و الحق تو يبان على قريب مانيش بش نحكي فاها توّا الحكاية خاترها عند القضاء، التشويه اللي صار  ماهوش باش يمنعني على الموزيكا 2021 باش يكون مليان بالموزيكا البنينة كالعادة و خير مالعادة




اضافة تعليق