“كاميرا” ترصد حركة الطفل ريان .. وأقل من متر وثمانون سنتيمتر تفصل عن الهدف


  “كاميرا” ترصد حركة الطفل ريان .. وأقل من مترين تفصل عن الهدف


 كشف عبد الهادي الثمراني، عضو لجنة تتبع إنقاذ ريان التابع لإقليم شفشاون، أن كاميرات مراقبة الطفل، الذي سقط في ثقب مائي بالقرب من منزله في مركز تمروت، رصدته وهو يستلقي على جانبه

وأورد المصدر ذاته، ضمن تصريح لجريدة هسبريس ، أن “فرق الإنقاذ يفصلها متر وثمانون سنتيمترا فقط للوصول إلى الطفل ريان”.


وأضاف الثمراني، ضمن التصريح نفسه، أن “فرق الإنقاذ الخاصة بالطفل ريان استطاعت حفر 4 أمتار يدويا، إلى حدود الساعة العاشرة من صباح اليوم السبت، والباقي 180 سنتيمترا للوصول إلى الهدف”.

وتسير أشغال الحفر اليدوي في الاتجاه الصحيح، وفق عناصر الإنقاذ بعين المكان، ويعمل خبراء طوبوغرافيون، بمعية تقنيين جدد ملتحقين بالطاقم، على الإرشاد إلى مكان تواجد الطفل ريان بدقة كبيرة.


المصدر: جريدة هبريس




اضافة تعليق