ليلى عبد اللطيف: ‘عمليات تخريب وقتل في تونس لكن المستقبل زاهر’!

صرحت الفلكية ليلى عبد اللطيف أن تونس ستشهد بعض الاغتيالات بحلول عام 2022 ، مضيفة أن “حكم الأخوان” في تونس آخذ في التراجع ، وبحسب تقديرها فإن تونس لن تشهد عودة أي رمز يمثل حكم زين العابدين بن علي. وأضافت الفلكية بعد تدخلها في موجة ديوان إف إم، أن “المجلس النيابي لن يبقى مجمداً في هذه المرحلة. بل سيكون مؤقتاً وسيشهد تغييرات في أعضائه المختلفين”.

وأضافت ليلى عبد اللطيف أن “البلاد ستشهد أعمال تخريب وقتل والجيش التونسي سيهتم بها عن كثب”.محذرة رئيس الجمهورية بالاهتمام بصحته الجسدية وخاصة مراقبة اكله وشربه ، مؤكدة أن “مستقبل تونس مزدهر”.

اضافة تعليق