تشهد معتمدية نصر الله من ولاية القيروان حالة من الإحتقان ومواجهات عنيفة بين الأهالي والأمن الذي استعمل الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاجاتهم التي جاءت بعد وفاة شاب خلال ملاحقته من قبل دورية أمنية و اصصدامه بسيارة أردته قتيلا.

وقد تدخل الأمن وتم تفريق المحتجين بإستعمال الغاز المسيل للدموع وفسح الطريق أمام مستعمليها.

وحسب المعلومات الأولية المتوفرة فإن هذه الاحتجاجات، تمت على خلفية وفاة شاب في الليلة الفاصلة بين الأربعاء والخميس 4 و5 أوت متأثرا بإصابات خطيرة ناتجة عن اصطدام دراجته النارية بشاحنة خفيفة عقب مطاردته من قبل دورية أمنية على حد قولهم.

وقد تم نقله الى وحدة الأغالبة الاختصاصات الجراحية أين لفظ أنفاسه الاخيرة.

من جهتها، نفت الوحدات الأمنية مطاردتها للشاب، مؤكدة أن الدورية كانت متمركزة في المكان الذي جد فيه الحادث.

إضافة تعليق