تونس في المراتب الأخيرة في مؤشر السعادة



تونس في المراتب الأخيرة في مؤشر السعادة

 

 حلّت تونس، في المرتبة الثامنة عربيا وفي المرتبة 86 عالميا في مؤشر السعادة لسنة 2021.

ويعمل المؤشر على تصنيف 149 دولة حول العالم بناء على عوامل أهمها إجمالي الناتج المحلي للفرد، والحياة الصحية المتوقعة، بالإضافة إلى آراء سكان الدول، غير أن وباء كورونا حال دون إتمام الاستطلاع على أوسع نطاق ممكن، وانحصرت نسخة هذا العام من التقرير بمجموعة دول لا يتعدى عددها 95 دولة.

وجاءت فنلندا في المرتبة الأولى عالميا فيما حلت السعودية في المرتبة 21 عالميا، والأولى عربيا، بينما الإمارات التي تصدرت الدول العربية العام الماضي في المرتبة الثانية عربيا و27 عالميا.
 

وجاءت البحرين في المرتبة الثالثة عربيا و35 على مستوى العالم، زوحل المغرب في الترتيب الرابع على مستوى الدول العربية، بينما احتل المرتبة 80 عالميا.

وتبع العراق المغرب ليكون خامس أكثر الدول العربية سعادة وفقا للمؤشر، محققا الترتيب 81 عالميا.

 

ويعتمد الباحثون على استطلاعات رأي تطلب من المشاركين فيها بالإجابة على مقياس تدريجي من 1 إلى 10 بشأن مدى الدعم الاجتماعي الذي يشعرون به في حالة وقوع مشكلة ما، وحريتهم باتخاذ القرارات المرتبطة بحياتهم الخاصة، وشعورهم بمدى تفشي الفساد في مجتمعاتهم، بالإضافة إلى مدى كرمهم.

يذكر أنه تم نشر التقرير بالتزامن مع احتفال الأمم المتحدة باليوم الدولي للسعادة، والذي يصادف تاريخ 20 مارس من كل عام، تأكيدا على أهمية السعادة في حياة الشعوب.



اضافة تعليق