فيديو مؤثر لمراهقة تونسية :”أمي طيشتني قدام جامع منذ ولادتي.. بعت بدني باش نعيش”



فيديو مؤثر لمراهقة تونسية :”أمي طيشتني قدام جامع منذ ولادتي.. بعت بدني باش نعيش”

 

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو مؤثر جدا لمراهقة تونسية تعيش ظروفا سيئة في الشارع خاصة و أنّها لا تعرف عن أهلها سوى أنهم تخلّوا عنها عند باب أحد المساجد، لتقوم امرأة أصيلة جربة بالتكفل بها إلى غاية بلوغها سن العاشرة ثم طردتها لتجد نفسها في الشارع بالعاصمة. 

و أضافت أنها ذهبت إلى مركز لرعاية الطفولة اين تعرضت للتعنيف لتهرب إلى الشارع مؤكدة أنها لا تملك ورقة و لا مضمونا ولاتعرف حتى سنها أو تاريخ ميلادها، كل ما تعرفه هو اسمها فقط. و واصلت الفتاة تفاصيل معاناتها من تعرضها للابتزاز و التحرش بكل أشكاله، متمنية أن تلتقي عائلتها الحقيقية التي تخلت عنها.

 



اضافة تعليق