قصة نجاح: كريم بقْير درس في الجامعات الامريكية وعاد لتونس ليؤسس شركة InstaDeep والتي حققت نجاحات عالمية



 قصة نجاح تونسية قام بتاسيسها المهندس الشاب التونسي كريم بقْير

تناولت وسائل الاعلام التونسية وبعض العالمية خلال الاسبوع الماضي خبر نجاح الشركة الناشئة التونسية InstaDeep، المختصة في تصميم أنظمة الذكاء الاصطناعي في رفع رأس مالها بقيمة 100 مليون دولار أي ما يعادل 88 مليون أورو، ومن بين المستثمرين BioNTech و Deutsche Bahn Digital Ventures و Google الذين يعدون من الشركاء القدماء للشركة التونسية.

هذه الشركة التي تمثل قصة نجاح تونسية قام بتاسيسها المهندس الشاب التونسي كريم بقْير الذي درسا في فرنسا ثم في الولايات المتحدة الامريكية لكنه اختار ان يؤسس شركته الناشئة في بلده تونس رغم ان الظروف كانت مناسبة له لتاسيس شركته في اي بلد اخر من العالم.

كريم بقير تحدث عن الصعوبات التي واجهها بسبب بعض القوانين في تونس خاصنة قوانين الصرف وصعوبات التمويل البنكي لكنه واجه كل تلك الصعوبات بعزيمة ونجح في دفع شركته الي الامام مع فريقه التونسي الشاب.

شركة InstaDeep كانت تحقق مع الوقت نجاحات هامو في تصميم برمجيات الذكاء الاصطناعي وتمكنت من كسب عديد الحرفاءا الكبار حول العالم كما قامت بفتح 6 مكاتب لها في العالم واستقطاب عدد من الكفاءات من مختلف بلدان العالم لكنها حافظت على اغلب فريقها المتكون من تونسيين.

شركة Instadeep تمكنت بفضل الذكاء الاصطناعي، من إنشاء نظام اكتشف أكثر من 90٪ من متغيرات ومتحورات فيروس كورونا قبل شهرين من تصنيفها متحورات خطيرة من طرف منظمة الصحة العالمية، ومن بينها متحور أوميكرون.

الشركة تعمل حاليا ايضا مع مخابر بيونتاك العالمية على تطوير مناعي ضدّ السرطان، وهو ما يمثل إشكالا عالميا في الصحة.

قصة نجاح شركة Instadeep وكريم بقْير هي دليل قاطع بان تونس قادرة على فتح فرص كبيرة بفضل الذكاء والتكنولوجيا وان عزيمة الشباب التونسي قادرة على صنع المعجزات مهما كانت الظروف صعبة.



اضافة تعليق