قصة مؤثرة في جندوبة : كلب يرافق التلاميذ يوميا إلى المدرسة لحمايتهم من الخنازير والذئاب.. وينتنظرهم حتى موعد العودة (فيديو)


قصة مؤثرة في جندوبة

 

كل معاني الوفاء و الحب و الاخلاص ترجمها هذا الكلب الذي يعرفه دوار بني مازن من ولاية جندوبة الذي دأب على إصطحاب التلاميذ الى المدرسة ذهابا و إيابا حماية لهم من الذئاب و الخنازير .

 

و قال المعلم حاتم هواوي في منشور عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” ، “يصطحب يوميا خريفا شتاء ربيعا أطفال دوار بني مازن منطقة ليحارش إلى المدرسة منذ السادسة صباحا داخل واحد كم ونصف غابة مليئة ذئاب وخنازير وحشية يذود عنهم ويحميهم ويؤدي الأمانة بكل ثقة من أولياء الأطفال يوصلهم للمدرسة ثم ينتظرهم في مكان بعيد عن باقي الأطفال كما تلاحضون حد الساعة الواحدة بعد الزوال ليعيدهم إلى دوارهم مرورا بنفس الغابة”.
و تابع قائلا “وحاولوا انتم حتى الاقتراب من الأطفال ستجدونه انقلب إلى الاشرس والاخطر حتى يضمن سلامة الأطفال أبناء دوار بني مازن منطقة ليحارش اولاد مناع جندوبة”.

 

وقال أحد المواطنين : الكلب الموجود بالصورة باشي نحكيلكم عليه غريبة الكلب هذا يجيب التلامذة الصغار للمدرسة من دوار بني مازن ويشق غابة فيها الحلوف والذيب من السادسة صباحا خريفا شتاء وربيعا. لما يقارب من واحد كلم ونصف، و يبقي في انتظارهم امام المدرسة حتي صارو يفتحون له الباب ليدخل ثم يبقي بعيدا في انتظار إتمام الصغار دروسهم حتي الواحدة بعد الزوال ثم يعود بهم إلي منازلهم قاطعا نفس الغابة ويقوم بحمايتهم من الذئاب والخنازير، سبحاتك يا ربي”.

 

 



اضافة تعليق